قطــوف من اللغة العربية
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته

أهلا وسهلا
بالضيف الكريم
رجاء عرف بنفسك و ادخل منتدى قطــوف من اللغة العربية
إن لم يكن لديك حساب ندعوك للتسجيل معنا


منتدى علوم اللغة العربية و الثقافة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
BISKRA
المواضيع الأخيرة
» الاسكندر المقدوني وثائقي
أمس في 8:17 pm من طرف djafri07

» وثائقي حصان طروادة
أمس في 2:05 pm من طرف djafri07

» الإسكندر الرجل وراء الأسطورة
أمس في 2:03 pm من طرف djafri07

» فيلم مع حبى و أشواقى
الأربعاء يناير 17, 2018 2:48 pm من طرف djafri07

» فيلم الكل عاوز يحب
الأربعاء يناير 17, 2018 2:47 pm من طرف djafri07

»  أنا ليلك الأسود يا أبي .....
الأربعاء يناير 17, 2018 12:36 pm من طرف djafri07

» فيلم الثعلب و العنب
الإثنين يناير 15, 2018 9:09 pm من طرف djafri07

» فيلم اللّيالي الطّويلة
الإثنين يناير 15, 2018 9:07 pm من طرف djafri07

» ‫فيلم السمان والخريف
الإثنين يناير 15, 2018 9:06 pm من طرف djafri07

»  فيلم بابا آخر من يعلم
الإثنين يناير 15, 2018 9:02 pm من طرف djafri07

المواضيع الأكثر نشاطاً
سجل دخولك اليومي الى المنتدى بالصلاة على النبي محمدعليه الصلاة والسلام
أول يوم تقاعد لأستاذ مادة اللغة العربية محمد الصغير جعفري
ادعو لأخيكم و زميلكم في المنتدى و المشرف الصغير radwane بالشفاء
ما اروع ان تبتسم
رضوان مبروك النجاح و الصعود الى القسم الأعلى
جيل لن يتكرر
لمسات هندية ساحرة....
هديه مني لكم
من أجلك...... أمي
اريدك ياستاذ
جديد المنتدى

ضع بريدك الالكتروني

أعلام بلدان زوار المنتدى
Flag Counter
TV online
width="550" scrolling="auto"
طالع الصحف الوطنية













شاطر | 
 

 لا يفتى ومالك في المدينة ..... ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
djafri07
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1795
نقاط : 4626
تاريخ التسجيل : 26/05/2012
الموقع : بسكرة

مُساهمةموضوع: لا يفتى ومالك في المدينة ..... ؟   الأحد يناير 14, 2018 6:55 pm





لماذا قيل: "لا يفتى ومالك في المدينة؟

كلنا يعرف هذه القصة العجيبة عن تلك السيدة التي توفيت في المدينة المنورة والتي جيء لها بمغسلة لتغسلها ولما وضع الجثمان ليغسل فحينما صب الماء من المغسلة على جسد الميتة ذكرتها بسوء، وقالت: كثيرا ما زنى هذا الفرج فالتصقت يد المغسلة بجسم الميتة بحيث أصبحت لا تقوى على تحريك يدها فأغلقت الباب حتى لا يراها أحد وهي على هذه الحال ، وأهل الميتة خارج الحجرة ينتظرون تكفين الجثة فقالوا لها: أنحضر الكفن. فقالت لهم: مهلا، وكرروا عالقول فقالت: مهلا ، وبعد ذلك دخلت إحدى النساء فرأت ما رأت. فأخذوا رأي العلماء ، أنقطع يد المغسلة لندفن الميتة ، لأن دفن الميت أمر واجب ، وقال بعضهم بل نقطع قطعة من جسد الميتة ، لنخلص المغسلة لأن الحي أولى من الميت واحتدم الخلاف وكل هذا بسبب كلمة قيلت ولكنها كلمة ثقيلة.

قال فيها الرسول " إن قذف المحصنة يهدم عمل مئة سنة " (رواه الطبراني)

أما علماء المدينة ، فقالوا كيف نختلف وبيننا (الإمام مالك بن أنس) رضي الله عنه ، فذهبوا إليه وسألوه.

وإذا بالإمام يأتي على جناح السرعة وبينه وبين المغسلة والميتة باب ، وسألها من وراء حجاب وقال لها: ماذا قلت في حق الميتة؟ قالت المغسلة: يا إمام رميتها بالزنا. فقال الإمام مالك رضي الله عنه: تدخل بعض النسوة على المغسلة وتجلدها ثمانين جلدة مصداقا ، لقوله تعالى: {والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون}.

فدخلت النساء وجلدن المرأة المغسلة القاذفة وبعد تمام الثمانين رفعت يدها عن جسد الميتة ومن هنا قيل "لا يفتي ومالك في المدينة".

الشاهد في القصة : أن الله سبحانه وتعالى دافع عن الميت وأخذ حقها من الحي حتى نفذ فيها الحكم الشرعي لأن الله سبحانه تولى أمرها فهي بين يديه عز وجل وليس من شأن الأحياء التدخل في الخصوصية بين العبد وربه فقد يكون الله عفا عنها فكيف بك أيها الإنسان يوم ترى نفسك في خلوة مع الميت تغتابه تقذفه بأبشع الأوصاف وهو بين يدي الله .

أليست أفعالنا الآن تجاه إخوتنا في الإسلام تجاوزت حد الإفراط في الغيبة وأكل لحوم البشر! وهل تعتقد أن الله غافل عما يفعلون؟





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://djafri07.yoo7.com
 
لا يفتى ومالك في المدينة ..... ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قطــوف من اللغة العربية :: الإدارة العامة :: يُحـــــــــــكى أن-
انتقل الى: